Category: قصارى القول

رأي فيصل جلول ـ اوجه التشابه والتباعد بين الكورونا والحمى الإسبانية. القبلة هي الضحية الأبرز للجائحة…حتى إشعار آخر

رأي فيصل جلول
15 avril, 15:31 2020 نشر في

اوجه التشابه والتباعد بين الكورونا والحمى الإسبانية..
القبلة هي الضحية الأبرز للجائحة…حتى إشعار آخر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
معروف أن جائحة الكورونا ليست الأولى من نوعها في العالم، فقد سبقتها ظواهر اشد خطرا وتسببت بملايين الضحايا. نذكر على سبيل المثال لا الحصر، الكوليرا والطاعون في القرن التاسع عشر، وصولا الى الحمى الاسبانية في مطالع القرن العشرين والتي أدت الى موت ملايين الناس حيث يقدر عدد الضحايا بين 50 و100 مليون نسمة وهو رقم يوازي أو يتجاوز عدد ضحايا الحرب العالمية الاولى.
جائحة الكورونا قد تكون اقرب الى الحمى الاسبانية من غيرها، ذلك ان المرض يستهدف في الحالتين الجهاز التنفسي وفي الحالتين يحتاج المصاب لقدر كبير من المناعة حتى ينتصر عليها وفي الحالتين ما كان العلاج متوفرا لمجابهتها اثناء انتشارها. وفي الحالتين ايضا تتجاوز الجائحة بالعدوى الحدود والحضارات والاعراق والطبقات الاجتماعية. وفي الحالتين توسع اللامساواة بين المصابين فيتلقى الثري علاجا اهم وافضل ويترك الفقير لمصيره، كما هي حال الفقراء السود هذه الايام في الجنوب الامريكي. وفي الحالتين تصيب الجائحة المشاهير ايضا فقد اصابت الحمى الاسبانية فرديريك ترامب جد الرئيس الامريكي دونالد ترامب واصابت الشاعر الفرنسي المعروف ابولينير والاديب ادمون روستاند وفرانز كافكا وعالم الاجتماع المؤسس ماكس فيبر وافراد من العائلة المالكة في اسبانيا واللورد مارك سايكس الذي وقع على الاتفاقية الموسومة باسمه “سايكس بيكو” والتي ادت الى نشؤ اسرائيل وتشطير العالم العربي. اما الكورونا فقد اصابت رئيس الوزراء البريطاني على ما اعلن ونواب ووزراء فرنسين وعددا من المسؤولين في دول مختلفة وهي مازالت تصيب اخرين. في الحالتين جرى الاستخفاف بالجائحة عند وقوعها عموما. وفي الحالتين ايضا وايضا انتشرت نظرية المؤامرة حولها فقد اتهمت المانيا حينذاك بنشر سلاح بيولوجي لكن سرعان ما تراجع الاتهام عندما ضربت الجائحة الالمان ايضا. ومع الكورونا نظريات المؤامرة منتشرة بكثرة: الولايات المتحدة تسميها الجائحة الصينية فيرد الصينيون بالحديث عن نقل العدوى لبلادهم بواسطة الجنود الامريكيين.
ومن بين المشابهات قياس اثر الجائحة على الجيوبوليتيك حيث كانت تخشى الدول المنتصرة في الحرب العالمية الاولى من ان تظهر ضعيفة امام اعدائها المهزومين في حين كانت المانيا المهزومة تخشى من ان تعتقد الدول المنتصرة في الحرب ان الحمى الاسبانية تضاعف هزيمتها. ونرى اليوم التوقعات يمينا ويسار حول خروج الغرب ضعيفا بعد نهاية الجائحة في حين تخرج الصين وروسيا قوية لا بل وصل الامر بوزير الخارجية الفرنسي الى استدعاء السفير الصيني في باريس وتنبيهه الى الامتناع عن استخدام الكورونا في تشويه سمعة الغربيين. كما يتهم محللون غربيون الصين بنقل بيادقها خطوات الى الامام في عالم ما بعد الجائحة لأغراض جيوسياسية.
واخيرا سلكت الجائحتان طريق العولمة وانتشرتا بواسطتها عبر المراكب والبحار بالنسبة للحمى الاسبانية وعبر وسائل النقل الجوي ــــ اساسا ــــ بالنسبة للكورونا كما بدا واضحا ان الانسان الابيض نقل امراضا لم تكن تعرفها الشعوب التي استعمرها في افريقيا واسيا وحمل منها امراضا ما كانت معروفة في اوروبا والغرب.
هنا لا بد من التمييز بين العولمة الموسعة التي نعيشها وعولمة بدايات القرن العشرين ويومنا هذا. والتمييز يطال عناصر كثيرة ابرزها الوقت اللازم للانتقال من امبراطورية الوسط الى الغرب والذي يقدر بعدة اسابيع في البحر وساعات معدودة جوا هذه الايام . لكن الفارق الاساسي بين الجائحتين ان الاسبانية اصابت الشبان عموما بين 15 و45 سنة فيما الكورونا تستهدف كبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة كمرض ضغط الدم والسكري والسرطان… وسائر من يشكون من نقص في المناعة. وفي حين لم يعرف العالم اسم الجائحة الاسبانية الا في العام 1933 فان اسم الكورونا سبق وقوعها. ويبقى ان العالم ما كانت تديره منظمة الصحة العالمية التي تتولى اليوم تنظيم وسائل مكافحة الكورونا والأمراض والاوبئة المختلفة.
اما عن النتائج المترتبة على فيروس الكورونا، فالراجح انها ستكون اسوأ من الحمى الاسبانية على الصعيد الاقتصادي حيث توقف كل شيء تقريبا واقتصاد العالم على حافة الخطر ــــ ان لم يكن اكثر مما نتوقع ــــــــ لكن الاستعدادات والوسائل الطبية لمكافحة الجائحة تبدو اليوم افضل بما لا يقاس من مطالع القرن العشرين.
لذا يمكن القول دون عناء كبير ان الحدود التي اقفلت اليوم بين الدول ستعود بعد الجائحة الى سابق عهدها والدولة الامة لن تعود مجددا الى الحياة في اوروبا لأنها لم تبنى في الاصل لأسباب صحية حتى تزول للاسباب والراجح ان تعود جزئيا فقط لتبني اولويات صحية وإنقاذية. ولن ينتهي دور البورصات وسيعود الاقتصاد العالمي الى العمل مجددا تماما كما حصل بعد الجائحة الاسبانية. ولعل اسئلة كثيرة اخرى مازالت مطروحة لارتباطها بطريقة ونوع العلاج واللقاح المنتظر لمكافحة الكورونا وحجم الاضرار الذي سيقع خلال فترة الحجر الصحي.
يبقى ان بعض العادات الاجتماعية قد تتغير اقله قبل اكتشاف اللقاح المناعي ضد الجائحة. ولعل القبلة او المصافحة تكون الضحية الاكبر لفيروس الكورونا.. حتى اشعار اخر
https://www.facebook.com/jalloul.faysal/posts/10158716196193646

ال”كورونا” إذ تحطم صورة الفرد الغربي السعيد

رأي فيصل جلول
ــــــــــــــــــــــــــــ
17:44 الاول من أبريل ـ نيسان 2020

ال”كورونا” إذ تحطم صورة الفرد الغربي السعيد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يرسل الغرب صورة نموذجية لبقية العالم يمكن اختصارها بنمط حياة الفرد المقدس الحر السيد المستقل الذي لا روابط ما قبل رأسمالية تقيده ولا حساب يؤديه لأي كان في كل ما يتصل بحياته الخاصة. يمكنه ان يعقد زواجا مثليا ويمكنه ان ينجب من خارج الاسرة والعائلة، ويمكنه ان يستأجر حاضنة لبويضاته وشريكته، ويمكنه ان يلحد ويؤمن ويشتم الالحاد والايمان. علاقات الاسرة خاضعة لقرار منه ومن شركائه فيها، لا قيم ومعايير تقيده غير ما يراه مناسبا… يمكن للفرد ان “يستثمر موته” ببيع منزله لقاء راتب شهري يأتيه من الشاري الذي يحصل على المنزل عندما يموت صاحبه, فان توفي بعد سنة من العقد يكون الربح وفيرا وان توفي بعد عشرين سنة يكون الشاري قد اشترى بيتا بالتقسيط كغيره من المستثمرين …
صورة الفرد الغربي السعيد يمكن اختصارها نمطيا بذلك الذي يعمل طيلة حياته من اجل توفير رواتب التقاعد للمسنين الذين وفروا بدورهم رواتب التقاعد لمن سبقهم. وللمزيد من التفصيل اشير الى العقد الذي يوقعه الموظف مع رب العمل في فرنسا وينص على ان يدفع ضريبة توازي 35 الى 40 بالمئة من قيمة العقد ويدفع رب العمل 60 بالمئة (ربما وقعت بعض التعديلات خلال السنوات الاخيرة لكن القاعدة ما زالت هي نفسها)
الصورة التي تصل الى العالم عن الفرد الغربي هي لذلك الذي يمضي سنوات تقاعده في منزل ريفي مع حديقة فسيحة مزهرة وسيارة فخمة. هو ذلك الذي يمضي القسم الاكبر من وقته مسافرا الى انحاء مختلفة من العالم، هو ذلك الذي يستفيد من فارق مستوى الحياة بين الغرب ودول العالم الثالث فينتقل الى العيش في احدى تلك الدول برتبة اجتماعية مميزة حتى وان كان راتبه محدودا.
تقوم حول المتقاعدين في الغرب وبخاصة في اوروبا صناعة متعددة الاختصاصات وتستثمر رساميل هائلة الامر الذي يشير الى موقعهم المحوري في نمط الحياة الغربية لذا نلاحظ نفوذهم في رسم الخرائط السياسية في العديد من البلدان الاوروبية. ولعل وجودهم في قلب العقد الاجتماعي الغربي هو الذي انقذهم من مصير صادفه كبار السن في تاريخ اليابان حيث كانوا يؤخذون متى تقدم بهم العمر الى اعالي الجبال فيلقون مصيرهم في وحدة موحشة.
بيد ان الوجه الاخر لهذه الصورة يكمن في تحول المجتمعات الغربية الى مجتمعات ذات قاعدة ديمغرافية كهلة: ان بلدا كإيطاليا يخسر سنويا نسبة من سكانه دون ولادات تعوضها، مرشح للانقراض خلال قرن. لذا اعتمدت هجرة الأجانب وتعتمد كحل لردم الهوة الديموغرافية ولخدمة المتقاعدين في حالات كثيرة. يمكن لمن يهمه الامر ان يراقب في الشوارع متقاعدين مسنين رفقة شبان او شابات اجانب أو مواطنين من اصل اجنبي يرافقونهم لقاء اجر.
ان المجزرة التي تعرض ويتعرض لها جيل الكبار في السن في اوروبا جراء وباء الكورونا غير مسبوقة. هم سقطوا ويسقطون بالالاف، ليس فقط جراء الوباء وانما ايضا عبر “اولويات” العلاج او ما صار يعرف في أوروبا ب “انتقاء” المصابين ذلك ان البنى التحتية الطبية لم تكن مهيئة لاستقبال الالاف منهم في وقت واحد وبالتالي صار الجهاز الطبي مضطرا لتوفير فرص العلاج للشبان وحجبها عن المسنين.
لا يمكن تحميل الكورونا وحدها نتائج الانكشاف الذي طرأ على الانظمة الصحية في فرنسا وايطاليا واسبانيا وبلجيكا وبريطانيا وغيرها ذلك ان الموجة الليبرالية التي سادت العقدين الماضيين ادت الى تغييرات اساسية في اقتصاديات الدول الاوروبية مع غلبة للرساميل المتوحشة وانحسار لأنظمة الرعاية الاجتماعية ومن بينها نظام التقاعد الذي استهدفته في فرنسا مؤخرا حكومة الرئيس ماكرون. ولعل المتابعين لحركة السترات الصفراء لاحظوا بوضوح اشتراك نسبة كبيرة من المتقاعدين في المسيرات الدورية نهاية كل اسبوع.
حطمت الكورونا صورة المتقاعد السعيد في الغرب مرة واحدة والى الابد، هذه الصورة التي سيكون من الصعب ترميم اجزاءها المحطة لاحقا ولربما بوسعنا، مع بعض التحفظ، ان نذهب الى ابعد من ذلك حيث يبدو واضحا الى حد كبير ان النظام الاجتماعي الغربي والاوروبي بخاصة بات غير قابل للحياة بشروطه السابقة. وبهذا المعنى يمكن القول ان للمسنين في الغرب كلمتهم بعد الكورونا، اقله من اجل ان يمضوا بإرادة ربهم الى الدار الاخرة وليس بإرادة طبيب او ممرض دفعته الظروف لان يلعب دور عزرائيل
https://www.facebook.com/jalloul.faysal/posts/10158658475703646

.

ديديه راوول … الطبيب الفرنسي المقاوم للاستبلشمانت

رأي فيصل جلول
25 mars, 2020 10:34


ديديه راوول … الطبيب الفرنسي المقاوم للاستبلشمانت
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عندما سيكتب تاريخ الكورونا في فرنسا وفي العالم سيحتل طبيب الفيروسات ديديه راوول مكانة مرموقة. سيكون رمزا طبيا مقاوما نظير ما كانه الجنرال ديغول في الموقع العسكري المقاوم. كلاهما وقف ضد الاستبلشمانت المهزوم والبيروقراطي وكلاهما انتصر ..
لا غرابة في ان يكون هذا الطبيب ديغوليا في السياسة وفق تعريفه الشخصي لانتمائه السياسي ومقاوما في الطب.
لا يساير أحدا في قناعاته. لا يعترف بنظرية الأوزون واثارها الحرارية على الأرض.
رفض منع الحجاب في الجامعات الفرنسية عندما يكون “خيارا حرا وليس مفروضا”.
راوول مكتشف فيروسات ذو سمعة عالمية لكنه شبه معزول في بلده. لم يأت رئيس الجمهورية ولا وزير الصحة ولا مدير عام الوزارة للإشراف على افتتاح المجمع الذي يديره في مارسيليا. انكره المركز الوطني للبحوث في فرنسا.
حاربته وزيرة الصحة السابقة لأنه كان على خلاف مع زوجها. عزلته الارستقراطية الطبية الباريسية.
حاول البعض الإساءة له وبالتالي القول ان تحرشات جنسية دارت في مجموعته الطبية فرد بجرأة غير مسبوقة : حسنا انكم لفتم انتباهي الى ان مجمعنا سوق دعارة. من الان فصاعدا سناتي بمكينات لتوزيع الواقي الذكري.
يمتعض اركان الارستقراطية الطبية الفرنسية من تسريحة شعره ومن هندامه ومن لهجته ومن جراته، ومن وقوفه ضد التيار. عالج مرضاه ب هيدروكسيكلوروكين بعد ان وصلته أصداء من الصين وهو يعالج مرضاه بهذا العقار منذ أربعين عاما. رفضت الحكومة الفرنسية تعميم اختبار الكورونا على الجميع. عارض القرار وهو يفحص اليوم في مارسليا كل الراغبين في اختبار اصابتهم بالمرض.
امتنع راوول عن حضور المجلس العلمي الذي شكله الرئيس ماكرون دون ان يستقيل منه واستطاع بجراته ان يفرض على المؤسسة العلمية للاختبارات الطبية في أوروبا ادخال الكلوروكين بين أربعة عقارات قيد التجربة الان . لا يمكن لهذه المؤسسة ان تنشر خلاصات كاذبة طبيا والراجح انها ستعتمد هذا العقار ضد الكورونا منفردا او مع عقارات أخرى وسيخرج ديدييه راوول من هذه التجربة بطلا .
اما تأييد برنار هنري ليفي المتأخر له فتفسره الأوسط المحلية بانه لمصلحة شركة ادوية اقترحت انتاج 130 مليون عقار هيدروكسيكلوروكين خلال فترة قصيرة.
ديديه راوول طبيب مقاوم بأفكاره وهندامه وخياراته ولهجته وقناعاته … هو يؤكد لمن يرغب ان الابداع والكرامة والشرف والنجاح تأتي من المقاومة وليس من التبعية .. و من عبارة “تمام يا فندم” ,

كيف تراجع ترامب عن ضرب إيران ولماذا وما هي النتائج ؟ فيصل جلول

28 6 2019 ، 08:25


بعد اسقاط الطائرة الامريكية تدخل صقور الادارة: بومبيو ـــ بولتون ـــ هاسبيل وقالوا ل ترامب هذه هي اللحظة المناسبة لتلقين ايران درسا لن تنساه.هذه هي اللحظة المناسبة لطمأنة إسرائيل والمملكة العربية السعودية وحلفائنا عموما والتأكيد على تصميمنا على حمايتهم من التدخل الإيراني في شؤون المنطقة .أعطى ترامب أوامره بتحضير خطة قصف لمواقع إيرانية . هنا تدخل “حمائم” وزارة الدفاع وبخاصة الجنرال بول سيلفي نائب رئيس الأركان الحالي للجيوش الأمريكية والذي سيصبح رئيسا للأركان خلال اشهر معدودة خلفا لرئيس الاركان الحالي جوزيف دانفور تدخل سيلفي وأوضح ل ترامب معنى ضرب المواقع الايرانية وتداعياته الأمر الذي أدى إلى وقف الضربة، وبدا الخروج منها عبر الحديث عن سقوط ضحايا مدنيين مضحكا إلى حد أنه الحق أذى بهيبة ترامب الذي تخرج الحمم من كلامه على مدار اليوم.
في هذا الوقت جمع سيلفي ضباط الأركان الكبار والقى فيهم كلمة مفادها أن على المجتمع الدولي صياغة رد جماعي على إيران لحماية الممرات الدولية على الرغم من الدور الاساسي الذي تلعبه الولايات المتحدة على هذا الصعيد وهذه رسالة واضحة الى أن قيادة الاركان الامريكية لاتريد حربا مع ايران تعرف أكثر من اي طرف اخر تداعياتها وكلفتها.
سنلاحظ في هذا السياق تصريحات غير مسبوقة ل ترامب حول عدم اهتمام بلاده بمضيق هرمز وانها تدفع من اجل حمايته كلفة باهظة لصالح الاخرين واشار الى ان على الصين واليابان والدول التي تتمون بالنفط عبر المضيق ان تحميه طالما ان واشنطن صارت المصدر الاول للنفط في العالم وما عادت بحاجة اليه.
“ترامب صقر مزيف” بحسب تعبير إحدى الصحف الأمريكية وحتى لا يفقد ثقة حلفائه في الشرق الأوسط فقد أرسل صقوره إلى المنطقة بعد الغاء الضربة الامريكية لإيران: بولتون إلى إسرائيل وبومبيو إلى المملكة العربية السعودية للقول للمعنيين بالأمر أن إيران مازالت “العدو المفضل” للرئيس الأمريكي لكن هذه التأكيدات لم تقنع محمد بن زايد مايسترو مجلس التعاون في هذه الايام فقد ارسل اخيه إلى موسكو لجس النبض حول حل سياسي واوحى للوزير انور قرقاش بالقول ان الحل مع ايران سيكون سياسيا وليس عسكريا ولاحظنا أيضا ان بعض وسائل الاعلام الخليجية “الحربجية” قد نزلت عن الشجرة وبدأت تغير لهجتها من التحريض والتعبئة الى درجة أقل بل الى مستوى أدنى.
يبدوالان ان الباب ما عاد مقفلا أمام تدخل أوروبي في أزمة مضيق هرمز وفي الحرب اليمنية فقد قال كل طرف ما لديه في النزاع وبات واضحا سقف كل من الطرفين بل لعل ما وقع في هرمز يشبه الى حد كبير ما وقع للضربة الامريكية على كيماوي سوريا في عهد اوباما. في الحالتين كانت تدور لعبة بوكر مخادعة في الحالة الاولى انتصر الرئيس بشار الاسد وفي الثانية سنشهد انتصاراليمنيين وسيخرج الامام الخامنئي لاعبا أقليميا باعتراف دولي .
ملاحظة : المعلومات والاستنتاجات الواردة اعلاه هي حصيلة قراءات في وسائل الاعلام الفرنسية والعربية والاميركية