حين يمنح الكاتب قلبه للمحتل مقال للكاتب المغربي حسن الوزاني

في كل الحروب، وفي كل المحن، يختار الكاتب الوقوف بجانب الوطن، وذلك هو الأمر المطلوب، بحكم ارتباط الكتابة بالانتصار لقيم العدالة والسلم. لكن الأمر ليس كذلك دائما؛ ففي كل الحروب والأزمات ثمة أيضا من يختار الجبهة الخطأ، عن انتهازية أو سوء تقدير. كما ثمة أيضا من يختار الإقامة بين الجبهتين، في انتظار زوال الغيوم.
https://alarab.co.uk/%D8%AD%D9%8A%D9%86-%D9%8A%D9%85%D9%86%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%AA%D8%A8-%D9%82%D9%84%D8%A8%D9%87-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%AA%D9%84?fbclid=IwAR09JxXNIdUfYeCIuFnnXPld7-YKVoXdV5YjkrdjAcDdFN2IQ1K8NPLjTCc

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s