حكومة الشعب اليمني هل تمثل الشعب؟… بقلم عبدالقادر صبري

10416920_10205092027557822_516972849_nحكومة الشعب هل تمثل الشعب؟!
…………….بقلم : عبدالقادر صبري

على مدى الأيام الستة السابقة لعشية اعلان الحكومة الجديدة لم يكن يتحرك أي مؤشر في البلاد بالاتجاه الايجابي إلا رقم واحد وهو عدد متابعي ومعجبي صفحة أ.خالد بحاح رئيس الوزراء المكلف.
كان كل شيء في البلد جامد لا يتحرك واذا تحرك فبالاتجاه السلبي.
كل شيء في البلد معطل،السياحة ، التجارة، الصناعة، حركة المطارات ، حركة الموانئ والسفن، خدمات الدولة في مختلف المجالات كل شيء اما متوقف تماما او في مستوياته الدنيا بما في ذلك معنويات الناس.
لا شيء يمر في الشارع سوى المشيعين للجنازات الكبيرة والصغيرة
يختلف عدد المشيعين بحسب مكانة الراحلين وبحسب حجم الفاجعة
الرسائل القصيرة الواردة عبر الشبكة الحكومية الرسمية كلها مكرسة لنقل الإدانات للحوادث الارهابية التي تقع هنا وهناك والرسائل الواردة من رئيس الجمهورية لم تخرج من التعازي والأسى!
لماذا تهافت اليمنيون على هذه الصفحة الفيسبوكية وسط كل هذا الإحباط الذي يعصف بالبلاد؟
لأن هناك من قال لهم بالنص :ساهم واقترح أسماء لوزراء الحكومة القادمة!
حين نزل هذا المنشور كان عدد متابعي الصفحة لا يتجاوز الأربعة عشر ألفاً ، وأثناء كتابة هذا كان العدد قد تجاوز الستة وثلاثين الفا، وعدد الذين شاركوا هذا التعميم في صفحاتهم ، بلغ 1243 ،وعدد المعجبين بالمنشور، فقد بلغ 6639 ، أما عدد الذين تفاعلوا مع المنشور وساهوا باقتراح وتزكية اشخاص يرون فيهم الكفاءة والأحقية لشغل حقائب وزارية ، فقد تجاوز الأربعة عشر الفاً وهذا رقم غير مسبوق في تاريخ اليمن ولا أعتقد أنه سوف يتكرر.
البعض طرح اسما واحداً فقط أو اسمين ،والبعض اقترح اسماء اكثر،وهناك من وضع قائمة كاملة بالكابينة الحكومية المقترحة، ليسهل على متخذ القرار اتخاذه لقراره.
وهذه تعد نوعاً من قياسات الرأي العام المهمة لمعرفة مدى شعبية او عدم شعبية اسماء معينة من رجالات ونساء السياسة في البلد.
الكثير من اليمنيين رأوا ان هذه الخطوة غير جادة وان اليمن لم تصل بعد الى هذا المستوى المتقدم من فتح المجال امام كافة ابناء الشعب في المشاركة السياسية.
أما الرقم المذكور اعلاه من ابناء هذا الشعب ظنوا واهمين ،وانا واحد منهم، أنهم مدعوون أخيرا الى اختيار حكومتهم بنفسهم ، ولذلك رموا بآخر سهم في جعبتهم وهم يسندون ظهرهم الى الحائط ويأملون خيراً
انتهى الفلم الان وقد تشكلت الحكمة ويبقى السؤال الأهم: هل تعكس هذه الحكومة آراء الناس وتمثلهم؟!
اتمنى أن لا تخيب حكومة بحاح آمال اليمنيين وان تكون بمستوى المسؤولية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s