النص المكتوب لحوار الجنرال السيسي مع وسائل الاعلام المصرية بعد ترشيحه لرئاسة اجمهورية

  | كتب: معتز نادي , باهي حسن , بسام رمضان

 

  5 مايو 2014

يطل المرشح الرئاسي، عبدالفتاح السيسي، على المصريين في أول حوار تليفزيوني،مساء الإثنين، بعد 40 يومًا من تركه الحياة العسكرية وإعلان عزمه خوض سباقالانتخابات الرئاسية.

وسيحاور السيسي الإعلامية لميس الحديدي والإعلامي إبراهيم عيسى، ويذاع الحوارعلى قناتي «أون تي في، وسي بي سي».

 

ويمكنكم متابعة اللقاء (لحظة بلحظة)

– لميس الحديدي تبدأ تقديم حوارها مع السيسي، مرحبة بزميلها إبراهيم عيسى، لافتةإلى أنهما سألا المشير في مختلف المستجدات على الساحة المصرية.

– إبراهيم عيسى يرحب بزميلته لميس، ويقول عن الحوار: هل يملك المشير السيسي وهويترشح للرئاسة حلمًا؟ وهل عنده قدرة على تنفيذ هذا الحلم؟

– انتهاء كلمة لميس وعيسى والخروج إلى فاصل يستعرض السيرة الذاتية للسيسي.

– بدء حوار السيسي بالترحيب بـ«لميس وعيسى».

– السيسي: المواطنون ينتظرون مني القدوة الحسنة والمثل في كل أمر، واتصل بكلالأطياف.. وبعدين كتر الكلام يقل محاسنه.

– لميس الحديدي: لماذا قررت الترشح للرئاسة؟

– السيسي: خليني أقدم نفسي للناس بشكل جيد وماقدرش أحترم نفسي إني أعمل خطةللاستيلاء على الحكم.. لكن البيان بتاع 3 يوليو كان واضح أن رئيس المحكمة الدستوريةهو رئيس لمصر.. وقلت تصريح بعد كده هو احترام وإرادة المصريين أشرف من تولي السلطةالمصرية والأمر كان لغاية 27 فبراير.

– لميس الحديدي: أنت غيرت كلامك رأيك؟

-السيسي: فرصة سقوط الوطن أو استهداف الآخرين من داخل مصر أو خارج مصر.. كانلازم يتقدم.

– إبراهيم عيسى: هل في المرحلة دي تشكلت الفكرة؟

– السيسي: خلي بالك إذا كنا بنحب الناس بجد فالمصريين أوارمهم واجبة التنفيذ وهمالسلطة العليا وأي حد مش مؤمن بكده يفكر في 25 يناير و30 يونيو.

-لميس الحديدي: إمتى حسيت إن استدعاء المصريين كان جارفًا؟

– السيسي: أنا عاوز أستدعي حالة الموقف الأمني بعد 3 يوليو و14 أغسطس كان مدعاةللقلق، وكان المصريون يقولون بعد الاستفتءا على الدستور تقدم وكانوا نازلينللاستفتاء وكان استدعاء للترشح.

– إبراهيم عيسى: بتتلقى ده إزاي.. كيف رص عبدالفتاح السيسي استدعءا المصريينله؟

– السيسي: فيه متابعة للإعلام وفيه متابعة للرأي العام والمتابعة شفافة وتهدفللوقوف على الرأي العام في مصر.

-لميس الحديدي: هل استأذنت القوات المسلحة قبل الترشح وكان موقفهم إيه وهل البعضكان موافق معارض؟

– السيسي: المؤسسة العسكرية مؤسسة منضبطة جدًا ونتعامل مع بعض في هذا الإطاروفيه قيم تجمعنا، وكان لابد قرار زي كده نخطرهم به.

– إبراهيم عيسى: إخطار مش استئذان؟

– السيسي: القائد العام ما بيستئذنش حد.. والموضوع كبير وفيه ترتيبات.. لأنهسيحدث تغيير في ضوء القرار.

– إبراهيم عيسى: سيادتك تدخلت في المناصب وأنت ترحل عن منصب وزير الدفاع.

– السيسي: نرتب البيت بعد خروج المشير.

– إبراهيم عيسى: فيه انتقادات بأن المشهد ماكانش جيد وأنك مرشح الجيش؟

– السيسي: النقاش بيتم لكل موضوع زيادة شوية لكن مش مرشح…

– إبراهيم عيسى: فيه إشارات من الخارج وربما رسائل من مسؤولين دوليين وإطلاعكعلى خطط لرفع درجة غليان الإرهاب كل ده كان له ضغوط عليك؟

– السيسي: لنا إطار نشتغل به جوه بلدنا وأنا قلت مش محمل ولا مدين لحد إلاالله.

– لميس الحديدي: خدت رأي مين وأنت تترشح للرئاسة؟

– السيسي: خدت رأي الأسرة.. وزوجتي زوجة فاضلة ووعي المرأة المصري بينعشني ومشممكن حجم التحوط والتخوف على الوطن ومستقبل الأولاد يتنقل من جوه البيت.

– لميس الحديدي: قالت لك إيه؟

– السيسي: قالت لي ماعندكش اختيار وبنحبك صحيح.. بس الوطن بيضيع.

– لميس الحديدي: حضرتك مهدد بالاغتيال لكن ماقلقتش؟

– السيسي: عارف إن عمري محسوب بالنفس ومابخافش.

– لميس الحديدي: كم محاولة اغتيال تعرضت لهما؟

– السيسي: محاولتان.

– لميس: هل ده معناه أنه عندنا مرشح رئاسي لا يظهر كثيرا؟

– السيسي: إحنا هنشتغل.

– لميس: بس حضرتك الناس بتجيلك وأنت مابتروحلهاش؟

– السيسي: ما احنا قلنا إن الحملة بدأت امبارح.

– انتهاء الفقرة الأولى من حوار السيسي.

– إبراهيم عيسى: عدنا للحوار.. هل إحنا إزاء شخصية تم تكوينها عسكريا فضلا عنرئيس في حالة نجاحه ما يقدم عليه وطريقة تفكيره سندار بعقلية منهج رجل مخابرات.

– السيسي: الخدمة في القوات المسلحة متنوعة جدًا وبيتشكل وبيتعلم مواقف وبيتولىوظيفة وكل ما بينجح يتولى الوظيفة اللي بعدها.. وبعدين أنا خدن دراسات في أمريكاوإنجلترا.. والمخابرات درجة من درجات السلم الوظيفي وكلنا بنختزل شخصية المخابراتوهي قصة تانية خالص وفيها فكر كتير.

السيسي: أنا إنسان مصري مسلم بيحب دينه والناس واتولد واتربيت في منطقة بها تنوعثقافي وحضاري بلا حدود.. وكنت بشوف في حارة اليهود المعبد اليهودي وماكانش حدبيدنسه ولا حاجة ولا حدي يؤذيه أو يضايقه وماشفتوش.. والكنيسة في شارع الجيش بسمعكلامها وبشوفوا.

– لميس: له قررت الالتحاق بالجيش؟

-السيسي: بعد 67 كان فيه دولة.. لكن ضربت مصر في 67 وشفت كسر الخاطر والنفس.. واللي مخوفني على مصر أنها تسقط وإن شاء الله.. والأمر محتاج طيارين.

– إبراهيم عيسى: مفيش حد من الأسرة كان ملتحق بالجيش؟

– السيسي: لا.

– إبراهيم عيسى: هل علقت صورة عبدالناصر وأنت شاب؟

– السيسي: عبدالناصر كان متعلق في قلوب الناس.

– إبراهيم عيسى: تشبيه حضرتك بعدبالناصر مشاعرك إيه؟

– السيسي: ده كتير.

– لميس: كلمنا عن أسرتك.

– السيسي: طيب ما تخليني أكلمك على منطقتي.. أنا متصل بالمكان لغاية دلوقتي.. ووجدان المكان معايا.. بعد أن انتقلت بعد زواجي إلى منزل الوالد بمدينة نصر.. والمكان فيه ذكريات جميلة ومفيش فرق بين الغني والفقير.. والناس كانت بتتعاملبعلاقات إنسانية راقية جدًا.. وكنت بشفو الشيخ العدوي والشيخ الشعراوي.. وده شكلفهمي.. وأعتقد أنه فيه كتير من الرشد وقرأت الكثير عشان أعرف ليه إحنا في الدينكده.

– إبراهيم عيسى: ليه إحنا في الدين كده؟

– السيسي: قدمنا ربنا بشكل لا يليق بمقامه العظيم ومحتاج من كل الحكام يراجعونموقفهم.

– إبراهيم عيسى: الحاكم مفروض يبقى داعية؟

– السيسي: الحاكم مسؤول.. والدين الحقيقي في تقديري ليس ما نراه الآن.. ولم تكنهناك دولة دينية في الإسلام.. إسلام الدولة غير إسلام الفرد بمعنى أن إسلام الدولةتتعاملي مع دولة فيها مسملني وفيه ناس صالحين وناس مش صالحين ودي حكاية بيننا وبينربنا.. وحجم الفكر والثقافة الديني محتاج يتراجع.

– لميس: الأسرة قلنا عن الأسرة.

– السيسي: خطبت زوجتي من 75.

– لميس: زواج تقليدي ولا حب؟

– السيسي يصمت ويبتسم: زوجة طيبة جدًا وقلت لها لو نجحت في الثانوية العامةودخلت الكلية الحربية هخطبك.

– إبراهيم عيسى: الزواج بعد التخرج؟

– السيسي: الجيش لا يسمح بالزواج إلا بعد التخرج.. وأنا اكره الواسطة والمحسوبيةوزوجتي عارفة وكل أسرتي عارفة كل ده، وابني محمود بيشتغل في المخابرت العامة ومصطفىفي الرقابة الإدارية.

– إبراهيم عيسى: هل لك أقارب في مجال البيزنس؟

– السيسي: أي واحد يقولك أنا قريبه ماتعملوش حاجة إلا في الإطار القانوني ومنفضلكم لو قدر لي هذا المر أي حد مايتكلمش باسمي أو بالقرابة بتاعتي.

– لميس: هل وجودك في المرسسة العسكرية يؤدي لعزلتك عن المجتمع السياسي؟

– السيسي: أنا كنت بشتغل في إطار المؤسسة العسكرية، وإذا قدر الأمر وفيه نصيبللرئاسة فمقتضيات الأمر تقول غننا نتكلم ونلتقي، وأقول إن الرئيس مسؤول عن تشكيل مشهو يشكل حزب سياسي ويبقى فيه قوى سياسية وحياة سياسية بجانب النظام السياسي الموجودلأنه ضمانة للمستقبل.

– إبراهيم عيسى يسأل السيسي عن مقتضيات وظيفته حال فوزه بالرئاسة.

– السيسي: الوطن نتشارك فيه جميعا وأنا التقيت في الفترة اللي فاتت بكلالأطياف.

– لميس: هل ستتقبل المعارضة.

– السيسي: هستحمل ده.

– لميس: بيبقى فيه تجاوزات.

– السيسي: نحترم بعض وإصلاح التجاوزات بالمعاملة الحسنة.. وحضرتك بتتجاوزيمعايا؟

– إبراهيم عيسى: هنبقى قلقانين من معنى التجاوز.

– لميس: يعني ما يكتب على الجدران؟

– السيسي: ما فيه ناس بتشتم عملنا إيه؟ وأنا طارح القدرة والمثل.

– إبراهيم عيسى: حضرتك تعتمد على أخلاقيات المجتمع في واقع منفلت هيبقى خطرشوية.

– لميس: فين دور القانون؟

– السيسي: القانون لوحده مش كفاية.. وفيه آليات زي الإعلام ودور العبادة ولازمنشتغل عليها.

– إبراهيم عيسى: إحنا مين؟

– السيسي: مؤسسات التعليم ودور العبادة ووسائل الإعلام.

– لميس: ده مش هياخد وقت طويل.. وإبراهيم عيسى: ده مش هيبقى عند الناس إنك جايتربيني.

– السيسي: أنا اشتغلت في الجيش بالقدوة الحسنة

– يتدخل إبراهيم ولميس في الحوار، فيرد السيسي عليهما: أنتم جايين تتكلموا ولاتسمعوني.

– لميس: لماذ اخترت الترشح بالبلدة العسكرية؟

– السيسي: لو فيه تحفظ أنا مقدره.. والزي العسكري يمثل قيمة عظيمة وبقول للجيشمتشكر.. يعني مستكترين عليا أقول شكرًا لزملائي في الجيش.. وبعدين عسكرة الدولة.. الواحد هواه إيه.. إنه يتعامل مع الناس بكل حب وإخلاص وأنا بقول للناس أنا مين ومنحقهم يعرفوا أنا مين.

– لميس: لكن هذا لا يعني أن الجيش سيحكم مصر؟

– السيسي: الجيش ماحكمش قبل كده؟

– إبراهيم عيسى: الجيش ماحكمش إمتى؟

– السيسي: الجيش ماحكمش في الـ30 سنة اللي فاتت.. ومصر مليانة خبرات عظيمة جدًابس إحنا نقدر نجيب الخبرات دي ونوظفها في الشغل.

– إبراهيم عيسى: لكن ده معناه أن العسكر يدير الأمور أو يحكم؟

– السيسي: أنا مش هسمحلك تقول عسكر تاني.

– إبراهيم عيسى: ليه الحساسية المفرطة؟

– السيسي: اسمها المؤسسة العسكرية وهو يستخدم للإساءة ولا أنا مش واخد بالي.. إوعى تزعل.. وهل القوات المسلحة ستتدخل في الحكم أم لا.. قولا واحدا لأ.. وأناماقبلش على المصريين إني أخدعهم وإن حد يقول كلام ويكون في واقع غيره.. وهماماعندهمش كلامهم غير الظن.. والهدف من إقحامي في المشهد على الإساءة لأن ما تم فيمصر غير مقبول.

– لميس: يعني عندما كان يعقد مجلس الوزراء كان قدر مشاركة السيسي قد إيه؟

– السيسي: فيه وزراء خرجوا دلوقتي ممكن تسألوهم.. وموقعي فين في مجلس الوزراءودار في هذا الإطار.. وأنا مابتكلمش كتير إلا لو كنا الأمر يتعلق بالقوات المسلحةأو موقف ما.

– لميس: هل أصريت على موقف ما؟

– السيسي: موقفين أو 3.. كان الحد الأدنى والحد الأقصى وتطبيق الضمانالاجتماعي.. وإذا كنا بنقول إن بلدنا ظروفها صعبة فنتصدى لده.

– إبراهيم عيسى: هل ممكن ترتدي الزي العسكري حال فوزك بالرئاسة؟

– السيسي: إيه رأيك أنت؟

– إبراهيم عيسى: السادات كان يفعل ذلك.

– السيسي: سترى أمر طيب.

– انتهاء الجزء الثاني من اللقاء.

– لميس تعود بسؤال: سيادة المشير ماذا ستفعل وأولوياتك إيه؟

– السيسي: لازم نقول إن الاستقرار الأمن ياخد أولوية في جهدنا.. وفي نفس التوقيتالتنمية في مصر ودول ملفين فيهم محاور هنشتغل عليهم.. ولما نيجي نتكلم على تنميةفيه كلام كتير.. غذاء المواطن صحة المواطن.. فيه ملفات كتير جدًا.

– إيراهيم عيسى: المواطن المصري من حقبة يناير وحتى الآن بنتكلم عن واقع صعبوبنسمع تقشف تحمل والمواطن يريد إنجازًا ولم يعد قادرًا على الصبر.

– السيسي: دورنا إحنا إذا قدر لنا ذلك إن حالة الشك تنتهي.. وباختصار عشان كلاللي يسمعني يقدر ده إحنا عايشين على مساحة من الأرض لآلاف السنين، وضاقت عليناالأرض.. وعايشين على مساحة تجمع الزراعة والصناعة والإسكان واتقسمت على 90 مليون منالشعب بغض النظر عن عدالة التوزيع.. لكن بالمناسبة قبل ما أكمل كلامي.. الكلام دهوليد جهد داخل مصر وخارج مصر لمتخصصيين.

– لميس: مين هما؟.

السيسي: جهد جماعي.. وعيب علينا إن عندنا 12 مليون مابيشتغلوش وإحنا قاعدينولازم نتحرك ونشتغل ليل ونهار ونتحرك لأن حجم الجهد المطلوب لازم يكون ضخم جدًايكفي العوز المطلوب.

– لميس: هنعمل خطة خمسية خطة عشرية؟

– السيسي: هنبدأ بمشروع استراتيجي يحقق زراعة وإسكان للناس ولكن الامتداد علىمساحة الجمهورية بالكمل ونغير التركيبة الجغرافية والإدارية لمحافظات مصر.

– إبراهيم عيسى: المجتمع المصري هيشوف إمتى؟

– السيسي: ممر التنمية للدكتور فاورق الباز جزء من المشروع ومحور قناة السويسالتنمية والتنمية في سيناء جزء من المشروع.. عشان الناس تعيش.

– لميس: الهم الأساسي لدى المواطن الإرهاب بنحصى كل يوم على تفجير وشهيد منالشرطة أو الجيش أو المواطنين وماذا ستفعل؟

– السيسي: لازم نتكلم إن اللي حصل في مصر عظيم جدا.. واللي حصل في 30 يونيو جميلجدًا وبفكركم إنه 7 و8 و9 و10 ولما تقارني معدل الأمن.. معدل الأمن بيرتفع.. وخلينانبدأ بالجهاز الشرطي والقوات المسلحة تساعد والأمر لو تطلب مساعدة بتساعده.. وخلينانتكلم عن سيناء فيه تطور غير مسبوق.. وكان فيه 1800 نفق بيننا وبين غزة.

– لميس: كام نفق اتقفل منهم؟

السيسي: اتقفل 1200.. وتقريبا لما نقارن باللي فات مفيش مقارنة وأحد المنافذتستخدم في حركة العناصر الإرهابية.

– لميس: أعتقد أنكم بدأتم به في عهد مرسي كان رد فعله وعشيرته إيه؟

– السيسي: ده أمن قومي وإحنا مسؤولين عن تأمين حدودنا وأرضنا.

إيراهيم عيسى: أنت لا تعمل منفصلا عن رئيس الجمهورية.

– السيسي: ده إذا كان معني للأمن القومي.

– لميس تسأل المشير عن طلبه التفويض من المصريين.

– السيسي: التفويض للدولة مش لشخصي.. وكان لابد الناس تخرج وتقول للدنيا إن الليحصل إرادتنا إحنا وخفنا على هويتنا.

– إبراهيم عيسى: كنت واثق من خروج المصريين؟

– السيسي: ماكانش عندي شك.. وهذا الحجم من البشر يعكس خصوصية المصريين ودهاستدعاء لعبقرية المصريين وماحصلش في التارخي ينزل العدد ده.

لميس: هل كنت متصور العدد ده؟

– السيسي: كان فيه حتمية المواجهة مع المجتمع الجاهلي وده الفكر اللي كانموجود.. الاستعلاء بالدين.. لكن البناء الفكري بتاع الجماعات بيرانا ناس مش مسلمينبجد.. وحتمية المواجهة مع المجتمع الجاهلي.

– لميس: هل كنت مستعد للعنف؟

– السيسي: أحد القيادات كلمني 45 دقيقة وقال هيجي مقاتلين من ليبيا ومنأفغانستان ومن كل الدنيا.

– إبراهيم عيسى ولميس: ده تهديد واضح.

– السيسي يتهكم: وأنا بخاف.. وبعدها يضيف: قلت له اللي يرفع السلاح في وش الجيشهشيله من على وش الأرض والإرهاب اللي في سينا نخلصه في ساعات لكن هيبقى فيهخسائر.

– إبراهيم عيسى: وعشان كده سيناء أخدت وقت.

– السيسي: لأننا نحاول ألا نسقط أبرياء.. وفيه أبرياء سقطوا.. وهيجي يوم وترواالتنمية في سيناء.. وأرجع تاني للأمن الاستقرار.. هما عاملين قتال بسواتر بجماعة مشعارف ومش عارف إيه.. وأنا قلت هذا الفكر غير قابل للحياة.. ولما تبوأ السلطة شفتبيعمل إيه.

– لميس: المواطن يسأل ماذا ستفعل له؟

– السيسي: الشرطة بقالها 4 سنين في ظروف في غاية الصعوبة وهذا يحتاج لتفهمودعم.

– إبراهيم عيسى يسأل عن الموازنة بين حقوق الإنسان ومواجهة الإرهاب.

– السيسي: إحنا حريصين على الموزانة ولازم نبقى فاهمين في الاربتاك الأمني إنهيبقى فيه بعض التجاوزات.. وفيه قانون وده مش منهج ويمكن تجاوزها.. وعاوز أقولك لوأنا بحب المصريين يبقى أنا مش بحب حد يؤذيهم أو يجرح مشاعرهم وده رؤيتي للموضوع.. وخلينا أرجع للامن عاوزين نحقق الأمن بدعم الشرطة ودون تجاوز لحقوق الإنسان.

– لميس: لما كنت بتشوف مرسي بيعفو عن عدد كبير محكوم عليه في قضايا إرهابية كنتبتعترض؟

– السيسي: قلت له أنتم تخرجون ناس تقتلنا.

– لميس: كان بيقولك إيه؟

– السيسي: كان بيسكت.

– إبراهيم عيسى: هل لو أقدم التيار الآخر على المصالحة.. مين يصالح مين؟

– السيسي: التجاوزات اللي حصلت خلالالسنة تعاملوا مع المصريين في إطار قيم وعقدغير اللي المصريين اختاروا على أساسه.. وهما حصل المسخ وابتدوا يحطوا رؤيتهم فيالإدارة من منظور شرعي رغم أن ده الأساس اللي بينيت عليه العلاقة بين الحكاموالمحكوم.. بوالمناسبة مهم قوي المصريين يختاروا مش بس الرئيس القادم ولكن البرلمانالقادم وانتبهوا وافحصوا ودققوا.

– لميس: لكن سؤال إبراهيم مين يصالح مين؟

– السيسي: الموضوع مش كده.. لن يصلح إنه يبقى فيه كلام زي كده وفكر زي كدهتاني.

– لميس: يعني انتهت جماعة الإخوان في مصر.

– السيسي: المصريون اللي نهوها مش أنا اللي نهيتها.. والمشكلة أعمق من إرادةالمصريين.

– لميس: فيه ضغوط خارجية؟

– السيسي: .. إحنا بنحاول نصلحه بجد وبنقول ده إرهاب حقيقي على المنطقة وهمابدأوا يدركوا ده.

– إبراهيم عيسى: المواطن اللي بيضع بطاقة التصويت في صندوق الانتخابات يدرك أنهلن تكون في مدة رئاستك إخوان مسلمين.

– السيسي: أه.. كده.. وأنا مسؤول إذا كان قدر لي ذلك إن يكون في تصحيحاتحقيقية.

– لميس: لكن هل ده ينسحب على أحزاب مثل النور أو الدعوة السلفية.

– السيسي: فيه دستور ولازم يطبق وهما كانوا فيه وأنه لا أحزاب على أساس ديني.. وانا لما كنت في المخابرات قلت لكله إن خطابكم الديني لا يصلح.. وبقول كله عشانأنتِ تبقي مطمنة.

– لميس: بس حضرتك قلت في خطاب ترشحك أنه لا إقصاء؟

– السيسي: هل فيه ما يمنع ترشح حد من التيار السلفي أو غيره؟

– إبراهيم عيسى: لا.

– لميس تتحدث عن

– السيسي: كان أحد أدوات ضبط الواقع المصري قانون التظاهر، وآلية قانونية كانتمطلب للكل.. وطرف الانتباه للمخاطر كبير.. وبقول من حقك أن تطلب إنك تتظاهر ويتلبىلك طلبك.. لكن البلد تقع مش هنسمح أبدا.

إبراهيم عيسى: البلد تقع بالتظاهر؟

– السيسي: أيوه.

– لميس: هل كنا بحاجة لإصدار قانون الإرهاب.

– السيسي: في حال نجاحي أي حاجة يحتاجها أمن مصر هعملها.

– لميس: هل طلبات العفو ستوافق على هذه الطلبات؟

– السيسي: القضاء هو اللي يقرر.. ولك حادث حديث.

– إبراهيم عيسى ينهي الجزء الأول من الحوار ويستكمل الجزء الثاني، في التاسعة منمساء الثلاثاء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s