واشنطن بوست تعتقد ان امريكا ستكون مضطرة لمواجهة عدوين في مصر : الاسلاميين الجهاديين والعسكريين الراغبين برضى الراي العام

لندن ـ راي اليوم

كتبت صحيفة الـ”واشنطن بوست”الأميركية أن المدافعين عن الدعم العسكري الأميركي لمصر يصرون على أن ذلك يخدم المصالح الأميركية لكن العكس صحيح. القمع الوحشي ضد الإسلاميين يخلق جيلاً جديداً من الإرهابيين.

 

وقالت، مع أن حكومة مرسي استخدمت القوة ضد المحتجين إلا أن ذلك لم يعد شيئاً مقارنة بقتل الآلاف وسجن عشرات الآلاف منذ الانقلاب العسكري. فعدد القتلى نتيجة الإرهاب منذ الانقلاب يوازي عشرة أضعاف القتلى خلال حكم مرسي. القمع سيدفع بعض الإسلاميين إلى الظن أن خيارهم الوحيد هو إما أن يَقتلوا أو يُقتلوا.

وإعتبرت “واشنطن بوست” أن جيلاً من الإسلاميين المصريين سيبحث عن السلطة بوسائل جديدة وسيستهدف الدكتاتورية العسكرية والجهة الممولة للجيش لممارسة قمعه.

ولفتت إلى أن أعضاء في الكونغرس يعتقدون أن دعم الجيش المصري يساعد إسرائيل التي ترى أن وجود دكتاتورية عسكرية وحشية عازمة على إبادة الإسلاميين أمر مرغوب فيه. وبرأي مراقبين قد تحصل إسرائيل في النهاية على الأسوأ من الجهتين: حركة جهادية مصرية جديدة يأتي بها القمع العسكري وحكومة عسكرية مصرية تتحول بسبب الرأي العام ضد إسرائيل

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s